تمهيد بقلم دكتوره- عصمت حوسو

إن العداله الجندريه لا تعني الدعوة الى أن يكون الجنسان متماثلين، وإنما تعني الدعوة الى إزالة المفاضله بينهما حتى لو كان الجنسان مختلفين في أدوارهما وصفاتهما، فلا وجود لجنس يولد متفقا” ومتميزا” على الآخر.

وإن تحقيق العداله الجندريه يتطلب تغييرا” لممارسات عملية التنشئه الاجتماعيه في كافة المؤسسات نحو التوازن الجندري.

لذلك لن يتحرر المجتمع، ولن تطبق العداله الجندريه إلا عندما يتحرر من القيود التي تكبله، ويتحرر من ازدواجية الخطاب، ومن الأساطير والصور النمطيه والذهنيه التقليديه التي توارثها.

Explore posts in the same categories: Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: